الجنوب العربي المنسي، مترجم عن الألمانية

٣٥ ر.س

في مطلع عام 1932م عُدت إلى ألمانيا من رحلتي الأولى في بلاد الجنوب العربي، وكنت قد أحضرت كتابًا أطلقت عليه اسم "شيكاغو الصحراء"،وهذا العمل الذي هو بين أيدينا، هو نتاج رحلتي الأولى إلى إقليم حضرموت، وفي هذا الوقت لم تكن الأوضاع مستقرة في الجزيرة العربية، والتي جلبت معها بعض التغيرات إلى البلدان الجنوبية لشبه الجزيرة العربية، فلا يفكر المرء إلا في تلك الحرب الأخيرة التي كانت بين بن سعود والإمام يحيى ملك اليمن، وأثناء ذلك أُتيحت لي الفرصة لزيارة بلاد الجنوب العربي مرتين، واستطعت تعميق كثير من الانطباعات لزيارتي الأولى، ممّا حملني على معالجة هذا النص، ومكّنني هذا إلى حد كبير في أن أتوسع بشكل ملحوظ في الجزء المتعلق بالصور التي تم توثيقها من قبل شركة لايتز فيتزلر، وهي التي تقودنا إلى أي بلد أفضل من سرد الكلمات، والذي ينظر إليه الكثير منا وبحق على أنه يقع بعيدًا، وأنه بلد يختلف بشكل جوهري في طبيعته وناسه ومساكنهم عن البلدان الأخرى الواقعة شمال شبه الجزيرة العربية.  

برلين – سبتمبر 1936                             هانز هوليفرتيز 

  • ٣٥ ر.س

منتجات ربما تعجبك